Zankalooni

منتديات زنكلوني دينية إجتماعية شعرية ثقافية رياضية بنكهة سودانية أصيلة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مصطفى سند الكمنجات الضائعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بقايا إنسان



عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 25/04/2010

مُساهمةموضوع: مصطفى سند الكمنجات الضائعة   الثلاثاء يونيو 15, 2010 6:52 pm

مصطفى سند << الكمنجات
الضائعة
وطرحت قوس َ كمنجتى
جسراً ببحرِ الليل
ثم هويت للقاعِ
متورم العينين تنبضُ
عبرَ أسماعِى
طبولُ العالم الهدّار : لا
تأسى لمن فاتوا
فبعض مساكنٍ تبقَى
وبعض مساكنٍ تنأى
فتُدنيها المسافاتُ
تعلّم وحدك التحديقَ
نحو الشمسِ والمقلِ
النحاسية
مرايا تخطف الأبصارَ
لكن ليلنا الصاحى
وشرفتَنَا المسائية
على عينيك ، فوق
رموشك التَعبْى
ستارات’’ ستاراتُ
يضوعُ بنفسجُ الرؤيا
وتخضرُّ النجيمات
بكلّ أناقة الدنيا ،
تمدّك بالظلالِ الزرقِ
بالنغمِ الذى يهتزّ فى
الريح
بدندنة الأراجيح
بساعاتٍ يظلّ الشعر
يلهث فى مراكِضها
ويطويها
ويكسب روحَه فيها
ويحلب قلبَه المطعونَ
فوق دروبِها العطشى
ليرويها
***
وأهتف أيها المنثال
كالأمطارِ أين زمان
تلقانا
بساح الجمرِ نحرق فى
سبيلك سوسنات
العمر
نصرع ، ثم تأبان
لعلك يا عذاب الليل
كننت تزورنا كرهاً
وترحل قبل أن تأتى
ونحن نمزّق الأعصاب ،
نسمع دمدمات الوحى
خلف ستائر الصمتِ
ونرقب ساحة الميلاد ،
برق خلاصنا
المرصود بين الآه
والآه
تفرع أيها المنقاد
وجهك فى دروب الأمس
كان الآمر الناهى
أنا المحروم من دنياك
لما غامت الرؤيا
ولفّتنى المتاهاتُ
سقيت الناس من
قلبى ، حصاد العمر ،
ذوب عروقى الولهى ..
باكواب من النورِ
أقبل كل من ألقى على
الطرقات ،
من فرحى وألثم أعين
الدورِ
كمنجاتى التى ضاعت
تردد صوتها
المخمور يهدر فى بحار
الليل ، يهدر
كالنوافيرِ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مصطفى سند الكمنجات الضائعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Zankalooni :: الأشعار والخواطر :: الشعر السوداني-
انتقل الى: